جراحة الأورام

جراحة الأورام

في مرض خطير مثل السرطان، ومع وجود العديد من إمكانيات العلاج والشفاء، يكمن الدافع لاختيار مستشفى للحصول على رأي ثانٍ أو للبدء في العلاج، وفي نوعية وكفاءة الأطباء المتخصصين وفي البدائل الأكثر فعالية من العلاجات المتوفرة ومواصفات بيئة الرعاية الطبية.

يقدم معهد الأورام التابع لمستشفى شانيت الدولي ردا متكاملا لعلاج السرطان، ويقدم رعاية خاصة لكل مريض على حدة، بالإضافة إلى فريق الأطباء المتخصصين في علاج الأورام والذي يترأسه أحد أطباء الأورام ذوي السمعة الدولية.

لدى معهد شانيت للأورام كل الهياكل المتعلقة بتشخيص وعلاج مرض السرطان:

  • قسم التشخيص عن طريق التصوير بالأشعة
  • تحديد المرض
  • الجراحة
  • طب الأورام
  • العلاج الإشعاعي للأورام
  • لجنة لمكافحة السرطان

يتوقف علاج الأورام على نوع السرطان وخطورته. علاج مرض السرطان هو عبارة عن “حرب” طويلة إلى حد ما. يتم العمل في معهد شانيت للأورام بشكل دائم ومتواصل للوصول إلى المستجدات الأخيرة والأكثر تطورا في علاج هذا المرض اللعين.

تعتبر الوحدات الوظيفية أساس عمل خدمة الأورام، وموجود بها فريق متعدد التخصصات يقوم بالتخطيط العام والفردي لعلاج الأورام، بما يضمن الرعاية الصحية للمريض حسب نوع الورم.

يتم اتخاذ القرارات فيما يتعلق بالتشخيص والعلاج بشكل جماعي من قبل الفريق المكون لهذه الوحدة وكل الخدمات المتضمنة فيها، من خلال لجنة الأورام.

توجد الوحدات التالية بمعهد شانيت للأورام:

  • وحدة أمراض الثدي والأورام النسائية
    تشكل هذه الوحدة مجموعة من المتخصصين في الأمراض النسائية والجراحة التجميلية، والتشخيص بالأشعة، والطب النووي وعلاج الأورام بالإشعاع.
  • وحدة أورام الجهاز الهضمي
    تشكل هذه الوحدة مجموعة من المتخصصين في الجراحة العامة والأشعة التداخلية وعلاج الأورام بالإشعاع.
  • وحدة أورام المسالك البولية والأورام الليمفاوية
    تشكل هذه الوحدة مجموعة من المتخصصين في المسالك البولية وعلاج الأورام بالإشعاع.
  • وحدة الأمراض الوراثية والكشف
    تشكل هذه الوحدة مجموعة من المتخصصين في طب الأورام والأشعة والجهاز الهضمي وأمراض الصدر.
  • وحدة أمراض الرئة وأورام الرأس والرقبة
    تشكل هذه الوحدة مجموعة من المتخصصين في طب الأنف والأذن والحنجرة وعلاج الأورام بالإشعاع. جراحة المخ والأعصاب: طب الأعصاب وعلاج الأورام بالأشعة.

يتوقف نجاح العلاج على الاكتشاف المبكر للمرض و مدى تقدم السرطان. لهذا، فإن مستشفى شانيت الدولي لديها وحدة للوقاية من السرطان ولجنة للأمراض الوراثية.

الوقاية والاكتشاف المبكر للسرطان

تعتمد مستشفى شانيت الدولي في مجال الوقاية والاكتشاف المبكر للسرطان على عدة وحدات:

  • وحدة الوقاية من السرطان، التي تهدف إلى خفض معدلات الإصابة والوفاة بسرطان الثدي والقولون والمستقيم وعنق الرحم والرئة بشكل ملحوظ.
  • وحدة السرطان الوراثي لمعرفة ونصح الأفراد الأكثر عرضة للإصابة بالمرض لوجود المرض في تاريخهم العائلي. هو برنامج الاستشارة الوراثية.

وحدة الاستشارة الوراثية

انشأ مستشفى شانيت الدولي داخل معهد شانيت للأورام وحدة الاستشارة الوراثية التي تهدف إلى أن تقدم للمرضى ذوي السوابق العائلية للإصابة بالسرطان، إمكانية إجراء الفحوصات الجينية التي تسمح لهم بمعرفة مقدار استعدادهم الوراثي للإصابة بهذا المرض.

عندما نتحدث عن السرطان الوراثي فإن ما يورث ليس المرض وإنما الاستعداد الجيني، أي زيادة احتمالات الإصابة بورم ما على مدار العمر.

من أبرز انواع السرطان ذات المكون العائلي السرطانات الآتية:

  • سرطان الثدي (متصل بـ 15% من العوامل الوراثية).
  • سرطان القولون (متصل بـ 10% من العوامل الوراثية).
  • سرطان البروستاتا.
  • سرطان المبايض.

في حالة وجود معايير معينة للسرطان الوراثي، تقوم وحدة الاستشارة الوراثية بعمل اختبار للدم للتحقق مما إذا كانت هناك أي تغيرات طرأت على الجين الذي يتسبب في ظهور السرطان.

بالنسبة لأولئك الذين يحملون الطفرات الجينية التي تجعلهم عرضة للإصابة بمرض السرطان، يتم وضع برنامج متابعة منفرد لحالتهم يهدف في المقام الأول إلى تجنب ظهور هذا المرض أو يسمح بتشخيصه في مراحل مبكرة جدا.

وحدة الكشف عن سرطان القولون والرئة

توجد فحوصات معينة في سرطان القولون والرئة يمكن إجراؤها، إذ أنها أثبتت فعالية حقيقية في التشخيص المبكر لهذه الأورام.

وبفضل إمكانية تشخيص السرطان في مراحله المبكرة تصبح احتمالات الشفاء بالعلاج المناسب عالية جدا.

في حالة اكتشاف ورم خبيث في بدايته، نقوم بوضع خطة لعلاج المرض والسيطرة عليه متعددة التخصصات.

برنامج الكشف المبكر عن سرطان القولون

يتضمن برنامج الكشف المبكر عن سرطان القولون عدة فحوصات:

  • صورة دم كاملة، تشتمل على مؤشر الأورام CEA.
  • صورة منظار على القولون كاملة تتم بالتخدير.

في حالة اكتشاف خلايا بوليبية في القولون، يتم إزالتها وتحليلها في المعمل.

يجرى هذا الفحص كل خمس سنوات في حالة كانت نتيجة المنظار على القولون عادية. إلا أنه في حالة الكشف عن خلية بوليبية ما، يجب أن يجرى الفحص كل عامين.

أخيرا، يتم اتباع مجموعة من العادات الغذائية الصحية تسهم في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.

برنامج الكشف المبكر عن سرطان الرئة

يعتبر أحد أشرس الأورام المعروفة، وتركزت جهود العلم على التشخيص المبكر لزيادة احتمالات الشفاء بالجراحة، بحيث يتم استئصال جزء أصغر من الرئة السليمة.

يشتمل برنامج الكشف المبكر عن سرطان الرئة على:

  • أشعة ثلاثية الأبعاد منخفضة الإشعاع.
  • إجراء اختبار للقدرة التنفسية.

أخيرا يتم وضع مجموعة من العادات الصحية فيما يتعلق بالتدخين. كما يمكن تقديم المساعدة للأشخاص الراغبين في الإقلاع عن التدخين.

علاجات طبية

طب الأورام

توجد في وحدة طب الأورام بمعهد شانيت للأورام العلاجات التقليدية الكلاسيكية الكيماوية وكذلك العلاجات الجزيئية الأكثر تطوراً.

علاج الأورام بالإشعاع

الإشعاع هو أحد العلاجات المستخدمة للسرطان، بجانب العلاج الكيماوي وجراحة الأورام والعلاج الهرموني والعلاج المناعي.

العلاج الكيماوي التقليدي

يقوم العلاج الكيماوي على استخدام أدوية معينة لتدمير الخلايا السرطانية.

هناك أكثر من مائة دواء مختلف لمكافحة السرطان ومنع نموه وتضاعفه وانتشار الخلايا الخبيثة.

عندما تكون الخلايا صحيحة، فهي تنمو وتنقسم بشكل منضبط، إلا أن الخلايا السرطانية تتسم تحديدا بنموها الجنوني.

صممت هذه الادوية التي من الممكن استخدامها منفردة أو مع أدوية أخرى لمنع هذا التكاثر الفوضوي للخلايا السرطانية.

تؤثر المكونات المستخدمة في علاج الأورام على الخلايا الخبيثة بأشكال مختلفة.

تلقي العلاج الكيماوي:

من الممكن أن يتلقى المريض مكونات العلاج الكيماوي بالطرق الآتية:

  • بالفم.
  • بالحقن في العضل أو الوريد.
  • بالقسطرة، وهي عبارة عن أنبوب مرن يوضع في وريد أكبر حجما، ويتم الإبقاء عليها طوال مدة العلاج.
  • عن طريق النخاع.

هناك طرق أخرى يتلقى بها المريض العلاج الكيماوي تبعا لحالته المريض وحالته العامة.

.تختلف جرعة الأدوية تبعا لنوع السرطان ووفقا لتجاوب

من الممكن أن يتلقى المريض العلاج الكيماوي يوميا أو كل أسبوع أو حتى كل شهر. بشكل عام، يتم تبادل العلاج الكيماوي مع فترات الراحة حتى يتمكن الجسم من العودة لتصنيع خلايا صحيحة ويتماثل للشفاء من أثر الأدوية. من المعتاد أن تكون دورة جلسات العلاج الكيماوي كل ثلاثة أو أربعة أسابيع .

أهداف العلاج الكيماوي:

تبعا لنوع السرطان ومرحلته، يمكن للمريض تلقى العلاج الكيماوي لأهداف مختلفة:

  • شفاء السرطان.
  • التحكم في السرطان.
  • كمسكن للألم

العلاج الكيمياوي كعامل مساعد لعلاج آخر للسرطان:

في كثير من الحالات، يستكمل العلاج الدوائي باستخدام العلاج الإشعاعي، أو يستخدم كمكمل للجراحة مثل العلاج الكيماوي المساعد الجديد (مهمة الأدوية هي تصغير حجم الورم قبل استئصاله) أو مثل العلاج الكيماوي المساعد (عندما يتم استخدام العلاج بعد الجراحة للقضاء على أية خلايا خبيثة محتمل بقاؤها في الجسم)

علاجات جزيئية جديدة ضد السرطان- العلاجات الجزيئية الموجهة

العلاجات الجزيئية الموجهة هي نوع من العلاجات الحديثة جدا تستخدم فيها أدوية جزيئية للتعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها، وذلك دون الإضرار بالخلايا الصحيحة كما كانت الأدوية الكلاسيكية تفعل.

تتغير الخلية الصحيحة وتتحول إلى خلية سرطانية ومن ثم إلى ورم. العلاجات الجزيئية تهاجم مباشرة هذا المسار وتوقفه تماما. الخلايا السرطانية في عملية التوقيف هذه تسمى أهداف جزيئية.

تصنف العلاجات الجزيئية حسب طريقة عملها على الخلية وهدفها فيها.

تلقي العلاجات الجزيئية الموجهة

من الممكن أن يتلقى المريض العلاج الجزيئي الموجه بالطرق الآتية:

  • بالفم.
  • بالحقن في العضل أو الوريد.
  • بالقسطرة، وهي عبارة عن أنبوب مرن يوضع في وريد أكبر حجما، ويتم الإبقاء عليها طوال مدة العلاج.
  • عن طريق النخاع.

أهداف العلاج الجزيئي الموجه:

تبعا لنوع السرطان ومرحلته، يمكن للمريض تلقى العلاج الجزيئي الموجه لأهداف مختلفة:

  • شفاء السرطان.
  • التحكم في السرطان.

العلاج الجزيئي الموجه كعامل مساعد لعلاج آخر للسرطان:

في كثير من الحالات، يستكمل العلاج الجزيئي الموجه باستخدام العلاج الإشعاعي، أو يستخدم كمكمل للجراحة للقضاء على أية خلايا خبيثة محتمل بقاؤها في الجسم.

علاج الأورام بالإشعاع

الإشعاع هو أحد العلاجات المستخدمة للسرطان، بجانب العلاج الكيماوي وجراحة الأورام والعلاج الهرموني والعلاج المناعي.

يتم استخدام العلاج بالإشعاع على 70% من مرضى السرطان في إحدى مراحل تطور المرض، باستخدام إشعاعات أيونية عالية الطاقة يتم توليدها من مولد طولي وتوجيهها على المنطقة المصابة. إذن هو علاج موضعي.

تقوم آلية عمل هذا العلاج على تدمير قدرة الخلايا على النمو والتكاثر بالعمل على الخلايا المريضة (الأكثر حساسية أمام الإشعاعات) وعلى الخلايا الصحيحة (الأكثر قدرة على التعافي من الضرر).

الهدف من العلاج بالإشعاع هو أعطاء الجرعة المناسبة للخلايا المريضة بحيث يسبب هذا أقل ضرر ممكن للخلايا الصحيحة (يسمى هذا بالمؤشر العلاجي).

أهداف علاج الأورام بالإشعاع:

  • العلاج بالإشعاع الجذري: يهدف إلى شفاء المريض.
  • العلاج بالإشعاع المكمل للجراحة: هدفه شفائي، إما لتصغير حجم الورم قبل الجراحة أو لتدمير بقايا المرض بعد الجراحة.
  • العلاج بالإشعاع المسكن: يهدف إلى وقف نمو الورم والسيطرة على الأعراض المحتملة للمرض مثل الألم أو النزيف، أو التخفيف منها.

التقنية المتبعة في علاج الأورام بالإشعاع:

قسم العلاج الإشعاعي للأورام في معهد أورام مستشفى شانيت الدولي يمتلك آخر جيل من التقنيات الحديثة لعلاج مرضى الأورام بالإشعاعات الأيونية.

يوجد بمعهد شانيت للأورام وحدة إشعاع مخصصة لعلاج أورام المخ، تتسم بتقديم التقنيات والمناهج الحديثة المبتكرة في علاج الأورام بالإشعاع.

تهدف التقنيات المتوفرة إلى ضمان أن المنطقة الموجود بها الورم ستتلقى الجرعة المناسبة وأن تحافظ على الأجهزة الصحيحة تحت المستويات المتحملة، بزيادة امكانيات التحكم الموضعي في المرض، وفي الوقت نفسه بتقليل احتمال وجود أعراض جانبية لذلك كله.

في الوقت نفسه، تضمن هذه التقنيات والمناهج التقليل الملحوظ في مدة العلاج بالإشعاع، وبالتالي زيادة راحة المريض.

إن فريق الأطباء والمتخصصين في الأشعاع والفنيين مؤهلين تأهيل عال لاستخدام هذه التقنية التي تهدف إلى تحسين مؤشر الشفاء، وتقليل الآثار الكريهة المعتادة في العلاج بالإشعاع التقليدي.

بروتوكول

1- معلومات ودواعي علاج الأورام

في مدة لا تزيد عن 24 ساعة من استلام طلب المعلومات منكم، نقوم بالاتصال بكم عن طريق البريد الالكتروني أو الهاتف لتقييم احتياجاتكم وتحديد اسبابكم والرد مباشرة على تساؤلاتكم.

2- التشخيص وتحديد العلاج

فيما يتعلق بعلاج العمود الفقري وبهدف اختيار الجراحة الأكتر تناسبا مع حالة المريض، نقترح دائما على مرضانا القيام بزيارة أولية لمعهد شانيت للأورام.

  • التاريخ الطبي:
    سوف نقوم بإرسال قائمة الفحوصات والتحاليل الطبية التي سنطلبها من المريض خلال زيارته الأولي لمستشفى شانيت الدولي. وفي حالة ارتأى أطباؤنا ضرورة تزويد المريض لهم بفحوصات إضافية، من الممكن اجراؤها للمريض خلال نفس تلك الزيارة (فيما عدا الفحوصات التي تجري بالتخدير نظرا لوجوب برمجتها).
    الفرصة متاحة أيضا لأن يقوم المريض بإرسال نسخة من ملفه الطبي قبل القيام بالزيارة الأولى إلينا.
  • التشخيص:
    سوف تقوم لجنة الأورام المكونة من الأطباء المتخصصين بدراسة ملف المريض الطبي، والفحوصات والتحاليل الطبية وسوف يقدمون تشخيصا دقيقا وموثوق به للحالة.
    سوف نقترح العلاج الأكثر تناسبا علميا.
    سوف نزود المريض بمعلومات كاملة حول العلاج، وبرنامج العلاج بالإضافة إلى التكاليف بالتفصيل.

3- خطوات علاج الأورام

  • مراسم علاج الورم:
    تختلف إجراءات العلاج وبرنامجه حسب نوع السرطان وحسب كل حالة على حدة، وحسب المقترح العلاجي من قبل لجنة الأورام.
  • فريق طبي معين لكل حالة
    خلال فترة العلاج سوف يكون تعامل المريض دائما مع نفس الفريق الطبي.

4- الرحلة الطبية لعلاج الورم

بمجرد أن تم قبول جراحة العمود الفقري والتأكيد عليها، سوف يقوم فريق الخدمة الدولية بمساعدة المريض في التنظيم لسفره للعلاج في مالقا وسوف يكون على اتصال دائم معه.

5- وصول المريض

لدى وصول المريض إلى مالقا، سوف يقوم ممثل من مستشفى شانيت الدولي باستقباله. سوف نقوم بمساعدة المريض في تنظيم انتقالاته وسوف نصحبه إلى مركزنا.

6- المتابعة

  • سنكون على اتصال مستمر بالمريض.
    سوف يكون فريق الخدمة الدولية بالمستشفى على اتصال دائم بالمريض بعد العملية للقيام بالمتابعة الطبية اللازمة لحالته ولحل كل الطلبات الإدارية اللاحقة على علاج المريض بمشفانا.
  • سوف نقوم بإفادة الطبيب المتابع بحالة المريض
    سوف نسلم المريض تقريرا طبيا كاملا حتى يتمكن من إرساله إلى طبيبه المتابع لحالته في بلده الأم.
    ننصح بأن تتم المتابعة الطبية التي سوف تستغرق حوالي خمس سنوات بالتعاون مع طبيب أورام في بلد المريض الأم.

للاتصال

عند تزويدنا ببياناتكم الشخصية وموضوع استشارتكم، سنربط الاتصال بكم في أقرب الآجال.

    أسمك الكريم (مطلوب)

    بلد

    بريدك الإلكتروني (مطلوب)

    الهاتف (مع رمز من البلد - مطلوب)

    تخصص (مطلوب)

    من اين عرفتنا

    العنوان

    رسالتك

    لقد قرأت ووافقت على الشروط والأحكام..