صحة المرأة-الفحوصات النسائية

صحة المرأة-الفحوصات النسائية

نظرة عامة

يعتبر الفحص النسائي من الأمور الضرورية للكشف عن العديد من الأمراض التي تخص المرأة فقط.

وعليه، ينصح بإجراء فحص نسائي سنوي اعتباراً من اللحظة التي تبدأ فيه المرأة حياتها الجنسية، وإجراء فحص سنوي للثدي من سن الثلاثين.

وتبعا لتاريخ العائلة، من الممكن أن تجرى هذه الفحوصات بشكل أكثر دورية.

أنواع الفحوصات النسائية ودواعيها

في واقع الأمر، هناك نوعين من الفحوصات النسائية:

– الفحص الدوري الذي يهدف إلى الاكتشاف المبكر للأمراض في السيدات اللاتي لا يعانين من أية أعراض.

– فحص المرضى الذي يهدف إلى تشخيص وعلاج المرض.

عادة يكون ما يلي المؤشرات لهذه الفحوصات:

  • نزيف غير معتاد وزائد في الكمية.
  • غياب او انقطاع الطمث.
  • إفرازات زائدة غير دامية.
  • آلام الحوض.
  • العقم.
  • أمراض الثدي.
  • الاضطرابات الجنسية.

الكشف النسائي

يعد هذا الفحص من أهم الفحوصات النسائية لأنه يساعد على الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي.

الكشف على الأعضاء التناسلية:

يشتمل الكشف النسائي على عدة فحوصات:

– الكشف والضغط على منطقة البطن.

– الكشف على الأعضاء التناسلية الخارجية لمعرفة الأمراض المعدية أو غيرها.

– الكشف على منطقة الحوض: عنق الرحم (للكشف عن السرطان)، والمخاط العنقي (للكشف عن العقم)، والتجويف الرحمي.

– أخذ عينة من خلايا عنق الرحم للكشف على السرطان.

– الفحص المهبلي (فحص التجويف الحوضي).

فحص الثدي:

يستخدم هذا الفحص للكشف عن أنواع معينة من الأشياء غير المعتادة في الثدي مثل تكون العقيدات، أو الإفرازات غير المعتادة للحلمة، إلخ.

– يشمل الفحص التحقق من تماثل الثديين أو الشذوذ في حجمهما، إلخ.

– الضغط على الثدي لمعرفة ما إذا تكونت عقيدات أم لا.

الفحوصات التشخيصية

أشعة الثدي:
يتم فيها التصوير الإشعاعي للثدي. يعد هذا الفحص من أهم الفحوصات التي تساعد في اكتشاف وتشخيص أمراض الثدي.
ينصح بإجراء هذه الأشعة في الخمسة عشر يوما الأولى من الدورة إذ يكون الثدي في هذه الفترة اكثر استرخاءً وتكون الصور أكثر وضوحا ودقة.
في حالات النساء اللواتي لا يعانين من مرض معروف، ينصح بإجراء هذه الأشعة سنويا.
كلما تقدم العمر كلما كان لأشعة الثدي أهمية كبيرة، خاصة بالنسبة للنساء بعد سن اليأس.

الموجات الصوتية على الثدي:
في حالة وجود بعض النتائج الغريبة لأشعة الثدي، من الممكن إجراء فحص الموجات فوق الصوتية على الثدي.
تمكن هذه التقنية من رؤية أنسجة الثدي بمساعدة الموجات فوق الصوتية التي تثبت على تردد معين.

الموجات الصوتية عبر المهبل:
من المعتاد إجراء هذا الفحص للكشف على اجزاء الجهاز التناسلي. يتم إدخال المسبار عبر المهبل مما يمكن الطبيب من رؤية الأعضاء عن قرب: الرحم والمبايض، وبالتالي اكتشاف أي مظهر غريب عليهما.

طاقم الأطباء

للاتصال

عند تزويدنا ببياناتكم الشخصية وموضوع استشارتكم، سنربط الاتصال بكم في أقرب الآجال.

    أسمك الكريم (مطلوب)

    بلد

    بريدك الإلكتروني (مطلوب)

    الهاتف (مع رمز من البلد - مطلوب)

    تخصص (مطلوب)

    من اين عرفتنا

    العنوان

    رسالتك

    لقد قرأت ووافقت على الشروط والأحكام..